En poursuivant votre navigation sur ce site, vous acceptez l'utilisation de cookies pour vous proposer des contenus et services adaptés. Mentions légales.
Texte à méditer :   Je ne joue pas contre une équipe en particulier. Je joue pour me battre contre l'idée de perdre.   Eric Cantona
Nostalgie

Nous contacter
Photos
Pratique
Calendrier
Nouvelles
  • عاد فريق مولودية باتنة مساء أمس من بسكرة بكامل الزاد إثر فوزه على خضراء الزيبان.
  • في مقابلة توقفت أكثر من مرتين بسبب تصرفات الجمهور المحلي الذي لم يهضم اهتزاز شباك الحارس ڤحة في الدقيقة الـ3 عن طريق رأسية اللاعب الممتاز لحمر، فيما أشعل أنصار الزوار المدرجات بالأهازيج، اهتزت مدرجات أنصار بسكرة على وقع التراشق بالحجارة، ما أدى إلى إصابة عدد من المتفرجين، حيث دام التوقف 10 دقائق كاملة.وكاد المحليون أن يعدلوا النتيجة في الدقيقة 27 إثر قذفة من بوعكاك، جانبت شباك بزوير، أما رزيوق من جانب البابية فأسكن الكرة شباك ڤحة من وضعية تسلل حسب الحكم بنوزة.
  • وفي الدقيقة 34، استفاد المحليون من ضربة جزاء، بعد عرقلة اللاعب الممتاز غريبي نفذها زروقات وأعادها 3 مرات دون أن يفلح في ترجيح الكفة، وبعدما أضاع عبادلي هدفا محققا لصالح المولودية في الدقيقة 48، عاد ڤانية منفردا بهجمة نحو الحارس ولم يكن أمام المدافع جعيدر سوى مسكه وهو ما كلفه بطاقة حمراء، ليواصل المحليون بقية المباراة بتعداد ناقص.
  • ومباشرة بعد إعلان بنوزة نهاية الشوط الأول، عمد أنصار الخضراء إلى رشق الملعب بالحجارة وهو ما أرغم بنوزة وعددا من لاعبي ومسيري باتنة على الاستراحة في وسط الملعب تحت شمس حارة، وصنع "أنصار الحجارة" مقابلة فيما بينهم ما أدى إلى إفراغ المدرجات.
  • في الشوط الثاني، دخل لاعبو الإتحاد بنفس جديد، حيث بادروا إلى التهديف في الدقيقة الـ 6 عن طريق غريبي، لكنه ضيّع الفرصة وجها لوجه، وعاد الكرّة في الدقيقة العاشرة، في حين استطاع اللاعب البديل بن دبكة تعميق الفارق في الدقيقة 67 بعد تمريرة ذكية من لحمر، لتتوقف المقابلة مرة ثانية بسبب فوضى الحجارة، التي انتقلت هذه المرة لتشمل أنصار الفريقين، فكانت معركة الحجارة التي وجد رجال الأمن صعوبة كبيرة في فضّها، علما بأن التغطية الأمنية كانت تحت إشراف المسؤولين الرئيسيين في شرطة بسكرة.
  • يحدث هذا في وقت ردّد فيه الأنصار الغاضبون عبارة "باعوه باعوه".. غير أن واقع الحال على الميدان يفيد بأن المقابلة كانت نظيفة عكس مقابلة المدرجات التي كانت شرسة جدا، هذا ونشير إلى توقيف عدد من الأنصار من طرف عناصر الشرطة. هذا وانتهى اللقاء بفوز باتنة بـ3 مقابل 1 بعد إضافة مصباح لهدف ثالث وتقليص الفارق من مرازقة. 

  • Les lions des Aurès
    animbanlyon.gif
    Recherche
     
    Fermer
    Temps à Batna

    Visiteurs par pays

    free counters

    Visites

     497708 visiteurs

     1 visiteur en ligne

    Lettre d'information
    Pour avoir des nouvelles de ce site, inscrivez-vous à notre Newsletter.
    7 Abonnés
    Préférences

    Se reconnecter :
    Votre nom (ou pseudo) :
    Votre mot de passe
    <O>

    Texte à méditer :   Je ne joue pas contre une équipe en particulier. Je joue pour me battre contre l'idée de perdre.   Eric Cantona